الوطن العربي

تدشين موسوعة “المحيط” لإثراء اكبر محتوى عربي في الشرق الأوسط

منصة عربية جديدة تجتاح الشبكة العنكبوتية والمواقع الإخبارية تُدعى “المحـيط” وهي عبارة عن موقع بحثي يشمل كافة الموضوعات العربية اليومية من أخبار وتقارير وأسئلة تعليمية وغيرها، مما يُساعِد الباحثين على الوصول إلى مُرادهم بسهولة ومن المصادر الأصلية.

 

تعمل موسوعة “المحيط” على تقديم كافة المعلومات الهامة بطريقة سلسة وبسيطة إلى المُتلقّي خاصةً في المجالات العلمية حيث يُركز الموقع على نقل الإجابات النموذجية الخاصة بالمناهج العلمية بشكل مُبسَّط وسليم للطلبة، من أجل ضمان وصول الحلول لهم وجعلها في متناول أيديهم.

 

كما تحتوي موسوعة المحيط على كافة الأخبار الحياتية والتي تختص بالصحة والرياضة والمرأة والسياسة والشخصيات البارزة في المُجتمعات العربية، حيث تتميَّز بنقل ما وراء الكواليس إلى المُتابعين والقُرَّاء من خلال سُرعة نقل الأخبار من مصادرها الأصلية، إلى جانب الإبداع في المقالات التي تحتوي على الجُمَل والكلمات التعبيرية الإبداعية، حيث يتملك المحيط نُخبة من الكُتَّاب والمُدوّنين على أعلى مستوى.

 

صرَّح القائمون على موقع المحيط “أن الهدف الرئيسي الذي بُنِي عليه الموقع هو تغيير الشكل المُبتذَل في نقل الأخبار والمحتويات مع ضرورة المُحافظة على ثقة الجمهور من خلال نقل كافة زوايا الصورة كاملةً دون العبث أو التلاعُب في المصادر الأساسية” وتأتي هذه الخطوة في ظل سعي “المحيط” إلى التطور والتقدُّم بخُطى ثابتة نحو القمة، ولا يتم ذلك إلَّا من خلال الجُهد الجبَّار والعمل كمنظومة مُتكاملة من أجل نقل الحقيقة إلى الناس.

 

كما بيَّن المسؤولون على أن اختيار المُحررين يتم وفق معايير وجودة تامة من خلال إجراء الاختبارات الأولية لهم وتدريبهم على الوصول إلى الأخبار الصحيحة بالشكل السريع، إلى جانب اختبار الثقافة التي يمتلكها المُحرر من أجل تأهيله للتدوين على هذا الصرح الكبير.

 

عمل موقع “المحيط” على وضع خانة التعليقات لدى الجمهور، وذلك من أجل تلقي آراؤهم ونصائحهم التي من شأنها تُفيد الموقع من خلال معرفة الموضوعات الأكثر رغبة لدى الأفراد، والتنبيه على أي خطأ يسقط سهواً، وأثبتت تلك الخطوة نجاحها من خلال الرَّد على تلك النصائح والعمل بها من أجل رُقي الموقع وتطوره أكثر وأكثر، ويُمكنكم الدخول إلى موقع المُحيط لإيجاد ما تريدونه من أخبار ومعلومات عبر الرابط التالي.

رابط الموقع|| www.almuheet.net

السابق
شرح قصيدة بشار بن برد يصف جيشا
التالي
هل ٧٩ عدد اولي