منوعات

تحضير نص الحق في الاختلاف

تحضير نص الحق في الاختلاف، حيث الكثير من النصوص الذي يجهل الناس معناها الجوهري المُختبئ بين السطور، و تجد أن النص بتكوينه الكامل يحمل رسالة سامية يريد إيصالها بالشكل الصحيح والأمثل إلى المُتلقي مما يجعله يفهم ما يدور في خلده ويتأمل ويتفكر في معانيه بالشكل الصحيح، مما يجعل القارئ بصل إلى الهدف الأساسي من النص.

من تلك النصوص التي انتشرت تحضير نص الحق في الاختلاف، الذي يحاول الكثير من الناس فهمه وتفكر معانيه، حيث أن النص يحمل الكثير من المعاني والمفردات والرسائل الظاهرة والباطنة، للوهلة الاولى حينما ترى الإسم، تجده غريباً نوعا ما، فكيف للناس الحق في الاختلاف، وهل يكون الاختلاف في أمور دينية أم دنيوية ليتم الجدال بها.

تحضير نص حق في الاختلاف

قبل معرفة تحضير نص الحق في الاختلاف، يجب أن نعرف الكاتب علي أومليل الدبلوماسي والفيلسوف والباحث في العلوم الاجتماعي، مغربي المولد والجنسية حيث ولد في 25/ ديسمبر/ 1940مـ في مدينة القنيطرة في المغرب، ويبلغ من العمر 80 عاماً، معروف عنه أنه كاتب فلسفي رائع، درس في جامعة القاهرة، وجامعة السوربون الجامعة في باريس، وقد ألف الفيلسوف علي أومليل العديد من الكتب أبرزها (في شرعية الاختلاف، الخطاب التاريخي، مرايا الذاكرة) والعديد من المؤلفات الأخرى التي جعلت من اسم علي أومليل إسماً لامعاً في عالم الفلسفة وقد ترجمت مؤلفاته إلى العديد من اللغات العالمية.

تحضير درس الحق في الاختلاف

قد انتشر في الآونة الاخيرة تساؤلات كثيرة عن تحضير نص الحق في الاختلاف، والذي يملك في جعبته الكثير من المعاني والمفردات التي تكاد لا تُحصى، وسوف نحلل النص تدريجياً من العنوان حتى الخاتمة على النحو التالي:

  • العنوان: جاء العنوان يحمل في جعبته النحوية مبتدأ وخبر، أم في دلالته المرادفية فالحق هو ثبوت ووجوب شرعي لدى الإنسان في فرض وجهات نظره والتمتع بما يملك وما يستحق دون التعدي على حقوق غيره، أما الاختلاف فهو صفة مزروعة داخل الإنسان منذ وجود الخليقة، ويدل على تنوع وجهات النظر، ويكون لك الحق في الاختلاف لكن دون أن تحقر من رأي أو منظور أحد، فلا يحق لك ذلك بتاتاً.
  • الفكرة: يحمل النص العديد من الأفكار الوجودية الفلسفية أهمها مشروعية الاختلاف وتعدد الافكار لدى الأفراد وأن الاختلاف يدل على الديمقراطية وهو حق من حقوق الإنسان لا يمكن التهاون فيه.
  • بداية النص: بدأ الكاتب علي أومليل في طرح القضايا بشكل عام في بداية نصه، دون التطرق لأي من المعاني، وكأنه يخبر الكاتب عن بعض الحقائق التي من شأنها تساعده على فهم النص حينما يبدأ بقراءته والتغلغل فيه.
  • المُتن: بدأ الكاتب بسرد التفاصيل والحجج والبراهين اللازمة لفرض وجودية الحق في الاختلاف والتعددية الفكرية، فهي حق من حقوق الإنسان، مستنداً على ذلك بالكثير من الدلالات والمعاني والبراهين المادية والعقلية، فالعقل الإنساني ليس متشابهاً ويحق لكل شخص أن يختلف مع الآخر طالما حافظ على رأيك واحترمه دون التعدي عليه، وأن الاختلاف في المسائل والأراء والأطروحات يساعد على التوسع الذهني والعقلي مما يسهل على الأفراد الاقتناع بالاختلاف.

تحضير النص القرائي الحق في الاختلاف

تناول الكاتب علي أومليل في تحضير نص الحق في الاختلاف، نظرية “الاختلاف لا يفسد للود قضية” مستنداً على أن العقل البشري بطبعه يتقبل الاختلاف ويتعايش معه، حاله كحال التعددية الفكرية التي نراها، مستنداً إلى ذلك على أن الشعوب العربية أصبحت تتصدر المشهد وتزدهر بعدما تقبلت هذا الاختلاف وابتعدت كل البعد عن الرأي الوحيد، بل أصبحت تتقبل الرأي والرأي الآخر، وأن لكل شخص الحق في الاختلاف وحرية الرأي والتعددية كما تناولها في خاتمة نصه، مستنداً على أن الإنسان لا يمكنه الإبداع إلَّا لو نشأ في بيئة تسمح له بالاختلاف وإبداء رأيه ووجهات نظره.

 

وها قد استعرضنا لكم تحضير نص الحق في الاختلاف، الذي كتبه الفيلسوف المغربي علي أومليل، وهذا يأتي من ضمن الكثير من النصوص التي تحتاج إلى تحضير وتحليل.

 

السابق
من هي لطيفة بنت محمد بن راشد السيرة الذاتية ويكيبيديا
التالي
معنى ما كلف به

اترك تعليقاً