web tracker


بين الحكمة من مشروعية الفأل

بواسطة: - آخر تحديث:
بين الحكمة من مشروعية الفأل


بين الحكمة من مشروعية الفأل، يوجد الكثير من الأمور التي تخرج من حكم الدين الإسلامي، وهي التي تعتبر منها عبادة من ضمن الديانات العقائدية المختلفة، وتعتبر مسائل الإيمان منها ما هو معقد وما هو غير ذلك، وتعتبر الفأل أحد هذه المسائل العقائدية والإيمانية التي لها إختلاف معقد من بين المسائل الحكمية في الشرع والدين، والتي منها الفأل أو ما يسمى بالطالع، وهي التي تتحدث عن أمور لا تعتبر منها الكثير حقيقية، وهي تعتمد في نظريتها على التوقع في الكثير من الأحيان المستقبلية.

ما هو الفأل

وهي التي تعتبر من ضمن مسائل الإيمان الموجودة في الدين، وهي التي تتحدث عن إمكانية التنبؤ بالمستقبل، وهي التي تهتم بقراءة علامات وحلو الأحداث الواقعية المختلفة، وهي التي توجد في مناهج بعض العصور القديمة التي مرت على البشرية، وهي التي تسمى الطلائع المقدسة أي الآلهة، وتتنوع الطوالع في الظهور حول الحالات الطبيعية مثل الخسوف والكسوف وغيره من الأمور التي تظهر في الطبيعة.

بين الحكمة من مشروعية الفأل

بين الحكمة من مشروعية الفأل

الفأل في الحضارات

أخذت قضية الفأل أو الطالع مناحي مختلفة من حيث طبيعة العرض التي تهتم به من قبل الناس والحضارات بصيغة معينة، والتي بدأت من عند الحديث عن الأمور التوقعية التي منها دينية وحقيقة في حكم الطبيعة مثل الظواهر الطبيعية المختلفة، ومن ثم أخذت منحى آخر بالتوقع عن الولادات الشاذة للحيوانات، ومن ثم ظهر الكهنة الذين كانت يمتهنونها كمهنة وكذب صريح.

ما الفروق بين الكفر الأكبر والكفر الأصغر

يختلف الطالع والتوقع فيما بينهما بشكل كبير، حيث يعتبر الفأل أحد العبادات التي تكرها المسلمون أو أهملوها، وهي التي تعمي حسن الظن بالله، والتي لها حكمة منها تعليق القلب بالله والإعتماد عليه بشكل كبير، وتعمل أيضا على تقوية العمل على الانتاج والتقدم، ويساعد على إبعاد الفرد عن التطير والتشاؤم المحرم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!