بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان - موسوعة نت


بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان

بواسطة: - آخر تحديث:
بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان


بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان،  الأذكار في الصباح والمساء واحدة من أهم وأفضل الأعمال التي تملي على قلب الإنسان راحة البال والثقة بالله لأنه يستشعر من خلالها حلاوة الإيمان والذكر والصلة الله سبحانه وتعالى.

أهمية أذكار الصباح والمساء

أذكار الصباح والمساء لها أهمية كبيرة في حياة الإنسان المسلم ونجد أن هذه الأذكار مقيدة بعدد محصور من الآيات والأدعية التي لها أهمية عظيمة على الإنسان المسلم الذي يتقن هذه الأذكار تقربه بينه وبين الخالق للأثر الكبير على حياة الإنسان المسلم الذي يهتم بالأذكار صباح مساء وليل نهار.

أثر ذكر الله في حياة الإنسان المسلم

في ضوء الحديث عن نشاط بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان نستنتج منها أن لذكر الله أثر عظيم على حياة الإنسان المسلم كما هو مبين في القرآن الكريم في قوله تعالى : ” الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله آلا بذكر الله تطمئن القلوب،  وهو من الآثار العظيمة التي يترتب عليها النتائج الظاهرة والإيجابية لما يحتاجه المسلم في حياته اليومية بالاعتماد على الأذكار.

اقرأ أيضا : أذكر بعض الآيات والأدعية والأذكار التي يستحسن أن تكون في الرقية.

بالرجوع إلى مصادر التعلم اذكر آية وحديثا يقرؤها المسلم كل صباح ومساء تمنع عنه بإذن الله البلاء وتكون حرزا له من الشيطان : 

قَالَ تَعَالَى : ” اللَّهِ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٍ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلَّا بِإِذْنِهِ يُعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا يئوده حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ العظيم” . .

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :  ( مَنْ قَالَ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ،  لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ فِي يَوْمِ مِائَةَ مَرَّةٍ كَانَتْ لَهُ عَدْلٌ عَشْرِ رِقَابٍ وَكَتَبَ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عَنْهُ سَيِّئَةً وَكَانَتْ لَع حِرْزًا مِنْ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إلَّا رَجُلٌ عَمِلَ أَكْثَرَ منه) . .

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *