الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله - موسوعة نت


الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله

بواسطة: - آخر تحديث:
الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله


الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله، يوجد في الدين الإسلامي الكثير من تفاصيل الحياة الدينية المختلفة، وهي التي منها ما تعتبر دينية من ضمن شرائع الدين الداخلية، ويوجد منها ما هو معروف في حياة البشر الأرضية وفي حياة الناس العامة، وهي التي تعتبر منها مخلوقات الله الأرضية والسماوية، ومنهم ما هو معروف للبشر والآخر غير معروف، ومنها ما لا يحق أن يسأل عنها البشر لما أنه يوجد أسئلة إن تبدو للناس إجابة ولكن تسوء لهم، ويوجد مع البشر ملائكة منهم من يسجل عن البشر منهم من يسجل حسنات وسيئات عن كل فرد حتى تدخر له يوم القيامة لتحديد دخول الجنة وحساب من يقصر بحق الدين إما دخول النار أو تقضية أموره في الصراط، ونسعى لأن نوضح في هذا المقال عن الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله.

 تحدث عن الملائكة

يجب على كل مؤمن أن يوقن بأنه يوجد ملائكة عند الله، وهي تعتبر عباد لله -عزوجل-، وهي التي يجب أن نؤمن بوجودهم كما نؤمن بوجود الرسل والله والأنبياء، وهي التي تعتبر قائمة من الأمور التي يجب أن يؤمن بها المسلمون، ويكفر بالدين من لا يؤمن بها، ودليل ذلك قوله تعالي”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا”.

الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله

الملك الذي نزل القرآن الكريم من عند الله

الملك الذي نزل القرآن الكريم

جبريل، وهو الملك الذي ذكر في القرآن الكريم، وله في الإسم أكثر من لفظ، وهو الذي يلفظ بجبرائيل، وهو ملك من الملائكة التي ذكرت كثيرا في أحاديث النبي والقرآن الكريم، وكان ينزل الله على الأنبياء على وحي من عنده، ويكون نزوله بأمر من الله، وكان النبي محمد” صلى الله عليه وسلم آخر من نزل له جبريل، وكانت لقاءاته بالنبي كثيرة وحتى قبل نزول الرسالة على محمد.

من الذي بنى حصن بني دغار

توجد العديد من الملائكة التي يعتمد الله عليها في تقضية أمور البشر بأمر الله، ويوجد ملائكة وخزنة للنار وملائكة وللجنة والبشر والموت، وكل الملائكة تسبح الله وتحمده، وهم لا يأكلون ولا يشربون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *