صحة عامة

اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء

اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء، لم يعرف العلماء بشكل حاسم السبب الذي يؤدي الى مرض سرطان الدم المعروف باسم (اللوكيميا)، ولكن على الأقل يعرفون العوامل التي تزيد فرص الإصابة به وكيف يمكن اكتشافه، ومرض اللوكيميا هو سرطان يصيب خلايا الدم (لذا يشار له أحياناً باسم سرطان الدم(، ويظهر كل عام حوالي 62 ألف حالة جديدة من سرطان الدم في الولايات المتحدة الأميركية، كما أنه يتسبب في حوالي 24500 حالة وفاة سنويا، ويشكِّل اللوكيميا حوالي 3.7% من جميع حالات السرطان الجديدة.

ما هو مرض اللوكيميا

يعتبر سرطان الدم أو اللوكيميا هو أحد أشكال السرطان التي تصيب الدم، التي في الغالب تصيب خلايا الدم البيضاء، حيث ينتج نخاع العظم خلايا دم بيضاء غير طبيعية، وبمعدل أسرع من الطبيعي، مما يؤدّي ذلك إلى عدم قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل الصحيح إلى جانب مزاحمة الخلايا الطبيعية في مجرى الدم.

أعراض مرض اللوكيميا

يوجد أعراض لمرض اللوكيميا سواء كانت حادة أو مزمنة، فمن هذه الأعراض هي كالآتي:

  • الإصابة بالعدوى بشكلٍ متكرر.
  • الشعور بالتعب العام والإرهاق، كما أن هذا التعب لا يزول مع الراحة أيضا.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهيّة.
  • سهولة الإصابة بالكدمات، والنزيف.
  • الشعر بألم في العظام ومفاصل الجسم.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة على الجلد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والقشعريرة.
  • التعرق بشكل كبير خاصّة في الليل.
  • وجود ورم في الغدد اللمفاوية، لكنها لا تكون مؤلمة، ويمكن أيضاً أن يتضخم الكبد والطحال.
  • التعرض لنزيف متكرر من الأنف.
  • كما يمكن انتشار اللوكيميا إلى أجزاء أخرى من الجسم كالجهاز العصبيّ المركزيّ والرئتين والقلب والكليتين والخصيتين والقناة الهضميّة، فإنه يمكن أن تظهر أعراض مرتبطة بمكان الانتشار، فمثلاً انتشار اللوكيميا إلى الجهاز العصبيّ المركزيّ من شأنه أن يسبّب الصداع والغثيان وفقدان السيطرة على العضلات.

هل سرطان الدم خطير

يتساءل الكثيرون إذا كان سرطان الدم خطيرًا، في الحقيقة يمكن لسرطان الدم أن يختفي من الجسم بعد إنهاء العلاج بشكل كامل، أو شكل جزئي، كما يحتاج المريض أن يقوم بمتابعة مستمرة، للتأكد من عدم رجوع الورم أو انتشاره إلى أماكن أخرى.

عوامل تزيد فرصة الإصابة بسرطان الدم

يوجد عوامل متعددة تتيح الفرصة بالإصابة بأنواع مرض سرطان الدم، فمن هذه العوامل هي كالآتي:

  • الخضوع لعلاج لسرطان سابق: ان الأشخاص الذين خضعوا لأنواع معينة من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي لمداواة سرطان آخر يكونون معرضين أكثر من غيرهم للإصابة بأنواع محددة من سرطان الدم.
  •  الاختلالات الجينيّة: إذ إن وجود هذه الاختلالات قد يلعب دوراً مهماً في الإصابة بسرطان الدّم، ومن أهمّها متلازمة داون.
  • التعرّض لمواد كيميائيّة معينة: إذ وجد أن التعرض لأنواع من المواد الكيميائيّة، كالبنزين مثلاً الموجود في الوقود والمستخدم في عدّة صناعات، مرتبط بزيادة نسبة الإصابة بعدّة أنواع من سرطان الدّم.
  •  التدخين: حيث يزيد تدخين السجائر من فرصة الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الدّم.

وهكذا نتوصل الى نهاية مقالنا كما تعرفنا فيه على مرض سرطان الدم (اللوكيميا)، وأيضا تعرفنا على أعراضه وهل هو خطير بالنسبة للأنواع الأخرى وعلى العوامل التي تساعد بزيادة فرصة الاصابة بمرض اللوكيميا.

السابق
قرون الاستشعار هي جزء من الجهاز الهضمي الجهاز الهيكلي الجهاز العصبي
التالي
عندما يتحرك الدم من الاذين الى البطين يمر عبر