web tracker


الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية

بواسطة: - آخر تحديث:


الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية، تعتبر الرشوة من الجرائم الخطيرة والتي تضر بالمجتمعات، لأنها من الجرائم التي تمس نزاهة وشرف وظائف عامة قيادية، كما انها من أكثر الجرائم المخلة بالشرف والأمانة، وجرائم الرشوة لها قرائن ودلائل واضحة على الإخلال بمبدأ العدل والمساواة، وعادةً ما ترتبط جرائم الرشوة بجرائم مالية كبيرة نتجت عن وقائع فساد اداري داخل مؤسسات الدولة، وخاصة الأجهزة المحلية، وغيرها من الأجهزة والمؤسسات الأخرى.

ما هو مفهوم الرشوة

الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية

قبل ان نتعرف على الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية، لابد لنا من التعرف على مفهوم الرشوة، وهي عبارة عن نوع من أنواع الفساد، ويطلق على دفع شخص أو مؤسسة مبلغ من المال او تقديم أي مساعدة أخرى من اجل الاستفادة من حق ليس له، او ان يعفي نفسه من واجب عليه، وتظهر في جريمة الرشوة ثلاث شخصيات وهم: الشخصية الرئيسية هي الموظف العام، والراشي، واحياناً يكون بينهم وسيط وهو المستفيد من الرشوة.

ما هي أنواع الرشوة

قبل ان نقدم لكم الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية، سوف نتعرف على أنواع الرشوة، حيث ان الرشوة قد امتدت لتشمل العديد من المجالات في الحياة، وتتنوع الرشوة حسب ذلك المجال، وفيما يلي أنواع الرشوة وهي:

  • الرشوة في مجال الأعمال بين الموظفين والمدراء وموظفي المبيعات.
  • الرشوة في النظام القضائي والقانوني بين المحامين والقضاة.
  • الرشوة في القطاع الحكومي بين السياسيين وموظفي الحكومة.
  • الرشوة في القطاع الرياضي بين حكام المباريات وأصحاب الأندية.
  • الرشوة في القطاع الفني الموسيقي بين شركات انتاج الفن ومؤسسات الإذاعة والتلفزيون.
  • الرشوة في القطاع الطبي بين الصيادلة والأطباء لتسيير بيع الادوية من خلال الوصفات الطبية المختلفة.

ما هي عقوبة الرشوة

الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية

تتمثل عقوبة الرشوة في أن كل موظف عمومي طلب لنفسه او لغيره او قبل او اخذ وعداً أو عطية لأداء أعمال وظيفته يعد مرتشياً ويعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة وبغرامة مالية لا تقل عن ألف جنيه، ولا تزيد على ما اعطى او وعد به، لان الرشوة من الأمور الخطيرة التي من الممكن ان تحدث في العديد من المجالات داخل الدولة.

الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية

نصت المادة 107 والمادة 108من قانون العقوبات، ان الحالة الوحيدة التي يعفى فيها الراشي والوسيط من قضايا الرشوة هي الاعتراف بالجريمة وتبليغ السلطات بها، كما ان هذه المواد نصت على ان إذا كان الغرض من الرشوة ارتكاب فعل يعاقب عليه القانون بعقوبة اشد من العقوبة المقررة للرشوة فيعاقب الراشي والمرتشي والوسيط بالعقوبة المقررة لذلك الفعل مع الغرامة المقررة لها.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال الحالة الوحيدة لإعفاء الراشي أو الوسيط من عقوبة الرشوة في السعودية، بالإضافة الى اننا قمنا بتوضيح العديد من المعلومات الأخرى حول مفهوم الرشوة، وانواعها، وعقوبتها التي اقرها القانون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!