المنهاج السعودي

الاكتواء جائز ولكن تركه افضل

الاكتواء جائز ولكن تركه افضل

الاكتواء جائز ولكن تركه افضل، تعدَّدت طُرق العلاج منذ قديم الأزل، حتى كان الكي أحد تلك الطُّرق التي يتم علاج بعض الأمراض فيها، مثل الجروح العميقة أو المُسمَّمة، حيث يُساعِد الكي على تضميدها أو الحد من خطورة السم بداخلها، وتتواجد العديد من الطرق الغريبة في العلاج.

وتجد أن الكثير من التساؤلات تدور حول الاكتواء جائز ولكن تركه افضل من أجل معرفة مدى نجاعة هذه الطريقة وما حُكم الإسلام بها، خاصة وأنها من الطرق المؤلمة بشدة ومن الممكن أن تُسبّب التشوهات في المنطقة المُراد كيَّها، وفيما يلي سوف نتعرَّف على العلاج بالكي وطريقته وحُكمه.

حكم العلاج بالكي

كان العرب قديماً يتداولون العلاج بالكي، خاصةً وأن شبه الجزيرة العربية كانت صحراء ومعروف عنها بأنها حارَّة جداً، لذلك كان الكي بالنسبة لهم ليس بالشيء الصعب؛ لكن مع وجود الدين الإسلامي نهى الرسول -صلَّ الله عليه وسلَّم- عن الكي، حيث أنه يؤلم الإنسان، وإن كان وجب استخدامه فيجب أن يكون هو آخر ما يُمكِن استخدامه من الطب، نظراً لأنه غير مرغوب به إطلاقاً، خاصة أنه يُسبب ضرراً على جسم الإنسان ويترك علامات الحروق والندوب مدى الحياة، ناهيك عن الألم الجسدي والنفسي الذي يُلحِقه الكي بالإنسان.

الاكتواء جائز ولكن تركه افضل

انتشر سؤال الاكتواء جائز ولكن تركه افضل بين الطلبة من أجل معرفة مدى جواز العلاج بالكي وعن الطريقة المُثلى لاستخدامه، وفيما يلي حل سؤال الاكتواء جائز ولكن تركه افضل:

  • السؤال: الاكتواء جائز ولكن تركه افضل
  • الإجابة: نعم صحيح، حيث أن الكي جائز في الإسلام؛ لكن إذا توفَّر أي دواء آخر فهو أفضل من الكي ويجب علينا استخدامه وجعل الكي آخر مرحلة من مراحل العلاج.

قال رسول الله -صلَّ الله عليه وسلَّم-: “وإني أنهى أمتي عن الكي” ويعود السبب في ذلك إلى أن الكي نوع من أنواع النار وهي منهى عن مساسها في جسم الإنسان، كما أن النار تعتبر من أصعب أنواع التعذيب.

بالتالي نكون قد عرفنا أن الاكتواء جائز ولكن تركه افضل وقد نهى عنه ديننا الإسلامي نظراً لوجود ضرر في الكي على جسم الإنسان.

السابق
عندما يحدث تحول كامل للحيوان
التالي
تسلسل مستويات التنظيم في المخلوقات الحية