الاخبار عما يكون في مستقبل الزمان .. هل التنبؤات حرام أم حلال - موسوعة نت


الاخبار عما يكون في مستقبل الزمان .. هل التنبؤات حرام أم حلال

بواسطة: - آخر تحديث:
الاخبار عما يكون في مستقبل الزمان .. هل التنبؤات حرام أم حلال


الاخبار عما يكون في مستقبل الزمان .. هل التنبؤات حرام أم حلال، لا يمكن للمسلم أن يقوم بالتنبؤ بشيء لم يحدث حتى ولو على سبيل المزاح أو التوقع بحدوث الشيء لأن الإسلام أخبرنا بذلك ونهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم قد حذر أمته من المنجمون الذين يأتون بأخبار للعبد قبل قدومها فهي علم تنبؤ بالغيب ويحرم على المسلم القيام، به وهناك حديث للنبي صلى الله عليه وسلم: قال ” من أتى عرافــا فسألـه عن شـيء لم تقبل له صلاة أربعين يوما”، أي هناك تحذير من النبي بان يمتنع عن شيء اسمه التنبؤ وبهذا سوف نشرح لكم بالتفاصيل هل التنبؤات حرام أم حلال وحكم تصديق علم التنجيم.

هل التوقعات الفلكية حرام

اتفق المسلمين على ان علم الأبراج من العلوم الخرافية التي اخترعها الجهلاء الذين يريدون التأثير في العبد ليظنوا نفسهم ذو شأن، لذلك لا يوجد أحد علم اسمع الأبراج فهو علم تنجيم محرم على المسلم أن يتجنبه لأن تصديقه شرك بالله ويجب على المسلم بأن لا عالم للغيب غير الله تعالى، لذلك تصديق وجود هذه العلوم أكبر خطأ يقوم بها الإنسان سواء بجهل أو بخطأ يجب أن يبتعد عن هذه العلوم المحرمة التي لا يسمح للمسلم تصديقها أبداً.

حكم سماع التنبؤات

بحديثنا عن هل التنبؤات حرام أم حلال كثر نحب أن نتطرق للحديث عن ترويج مقاطع الفيديو لعلم الأبراج على مواقع التواصل الاجتماعي سواء تويتر أو غيرها من المنصات، فهناك يصادف كثير من الأفراد ويمكن للكثيرين من الناس استعموا للفيديوهات التي توقع فيه علماء الأبراج ما سوف يحدث، لكن يسأل المسلم هل سماع التنبؤات حرام أم حلال وبالاستناد للفتاوى فأن سماع الفتاوى فأن أقل أحوالها أنها حرام فهنا المسلم يقع في الاختبار ليعرف كفر المشركين.

حكم الاستبصار بالمستقبل

كل مسلم صادق مؤمن بالله لا يلتفت لهذه الأشياء الخرافية التي لا صحة لها بالدين الإسلامي، فهؤلاء مجموعة من الكهنة الذين يريدون المظاهر ولا يمكن للعبد أن يجعل لهم شأن حتى بين الناس لأن وجودهم بيننا هلاك للأمة ولا يجوز لهم أن يصبحوا ذو مكانة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد حذر منهم، فلا يجوز أن يصدق أحد علم الغيب لأن لا يعرفه إلا الله قوله تعالى في كتابه الكريم ” وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ” وبالإجابة على سؤال هل التنبؤات حرام أم حلال نعم حرام ولا تقبل صلاة للعبد ل 40 يوم.

حكم قراءة المستقبل

لا أحد قادر على قراءة مستقبلك مهما كان شأنه في الأرض فهو علم غيبي لا يعلمه إلا الله تعالى، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد حذر المسلم من سؤال الكاهن عن شيء مستقبلي وهذا بسبب أن أثم سؤال الكاهن عن أمر غيبي حتى ولو كان من الاستخبار او كان غير مصدق، فلا يجوز للعبد المسلم المؤمن بالله أن يسأل الكاهن عن شيء غيبي لأن جرمه يحبط أجر صلاة أربعين يوماً وبموضوعنا عن هل التنبؤات حرام أم حلال أكد العلماء على محرمة.

حكم سماع المنجمين وعدم تصديقهم

كذب المنجمون ولو صدقوا هذا مقولة من أهل العلم والدين وليست حديث لأنها مقولة حق يقصد فيها حتى ولو صدق في شيء لأنه قد يكون في سبيل المصادفة، ولا يجوز لأي مسلم أن يتابع الفيديوهات أو يسمعها أو يتعامل مع العرافيين لأن الدخول في هذا العلم السخيفة طريق هلاك قد يثير الشكوك في قلب المسلم ويدخله في طريق الشيطان الذي لا نهاية له إلا النار فأحذر أخي المسلم من هذه الخرافات.

كيف يعرف المنجمون المستقبل

هناك حديث آخر للنبي صلى الله عليه وسلم قال فيه: ” من أتى عرافا فسأله فصدقه فقد كفر “، وهذا النوع يعد الأكثر جرماً ويقع في الكفر ويجب على الإنسان أن يتبعد عن هذه الشبهات لأن سؤال الكاهن عن علم الغيب له أربعة أنواع في إطار حديثنا عن هل التنبؤات حرام أم حلال.

  • إذا سأل العراف وصدقه: فهذا كافر مع العراف.
  • اذا سأل ولم يصدقه: كبيرة من كبائر الذنوب، فلا تقبل له صلاة لمدة 40 يوم ولكن يأمر بالصلاة ولا يؤجر عليها.
  • اذا سأل العراف ولا يصدقه بل ليفضحه: فهذا جائز وواجب لأهل العلم حتى يكشفوا الوجه الحقيقي لهؤلاء الكذابين.
  • اذا سأل العراف ليتبين حاله.

بنهاية المقال نكون قد وضحنا لكم هل التنبؤات حرام أم حلال وحكم تصديق هذا العلم الغيبي الذي يجب على المسلم أن يتجنبه حتى لا يقع في الشرك وقد وضحنا لكم الحالات الأربعة لعلم الغيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *