مكتبة موسوعة

أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه

أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه

أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه، يعتبر المسرح العربي عامةً والسوري خاصةً من أجمل المسارح في الفترة الأخيرة، حيث أحدث تطوراً كبيراً وطفرة في عالم التمثيل، لا سيما مع انتشار الفنانون والمؤلفون العرب الذين استطاعوا إيجاد توليفة فيما بينهم لأجل النهوض بالمسرح العربي.

وقد قيل أن أبا خليل القباني هو مُؤسس المسرح العربي في القرن التاسع عشر، ومنذ ذلك الحين يسير العرب على نهجه، ويتعلَّم الطلبة المسرح في المدارس، كما يجب أن أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه تقديراً له على مجهوداته في إنجاح المسرح العربي.

من هو أبو خليل القباني

قبل أن أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه دعونا نتعرَّف على أبي خليل القباني والمعروف عنه بأنه رائد المسرح العربي، وُلِد أبو خليل القباني في العام 1833مـ في العاصمة السورية دمشق، وكان معروف عنها البلاغة في كتابة الشعر وتقديمه على المسارح العربية، كما أنه كان المؤسس الأول للسينما والمسرح السوري الذي عُرِف على مر التاريخ بأنه من أقوى المسارح العربية، وبدأت أفكار أبو خليل القباني تنتقل من مكان إلى آخر ومن جيل إلى جيل، حتى أصبح المسرح العربي من أبرز المسارح في العالم.

المسرح العربي الحديث

يُعرَف المسرح على أنه قصة أو رواية حوارية بين شخصين أو أكثر، يتم تمثيلها بشكل مُباشر أمام الناس من أجل تجسيد قضية وإيصال فكرة صحيحة وسليمة للناس، وبدأ المسرح العربي بالتطور مطلع القرن العشرين، بعد الكم الكبير من الاحتكاك الثقافي الذي خلَّفه الغزو الغربي للبلاد العربية، خاصة الغزو الفرنسي، الذي ساعد على تبادل الثقافات بين العرب والغرب بشكل كبير، وبدأ الكثير من المؤلفين العرب يتجهون إلى أوروبا لأجل تعلم المسرح العربي على أصوله مثل جورج أبيض وتوفيق الحكيم اللذان ساهما بشكل كبير في نقل روايات شكسبير وتعريبها أو تأليف روايات مسرحية تخلط ما بين الأدب القديم والأدب المُعاصِر.

أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح

كان لأبي خليل القباني الأثر الكبير في تطور المسرح السوري ونشأته، حيث نقل الثقافة المسرحية إلى الفنانين السوريين وقد لاقت استحسان الشعب كاملاً، وهذا ما ساعد في ازدهار المسرح السوري بكشل كبير وفيما يلي أوجه رساله الى أبي خليل القباني احدثه فيها عن تطور المسرح في الجمهوريه العربيه السوريه:

إلى العزيز أبو المسرح السوري “أبو خليل القباني” تحية طيبة وبعد:-

عاش المسرح السوري في تقدم وازدهار على مر التاريخ، فمنذ مائة عام والمسرح يتجه إلى الاعتماد على التأليف العربي ومناقشة القضايا العصرية التي تعيشها كافة البُلدان العربية، وساعد في ذلك ظهور المدارس المسرحية التي عملت على تعليم وتدريب الأفراد على أعلى مستوى، كما ساعد العلم المسرحي على تخريج كوكبة من المؤلفين والمخرجين المسرحيين الذين ساهموا في صقل المهارات الشخصية للوصول إلى قمم المسرح العربي والعالمي.

تطور المسرح في الجمهورية العربية السورية

كان للمسرح السوري الأثر الكبير في مُناقشة القضايا العصرية والمسائل الشائعة في جميع أنحاء العالم، وساعد في ذلك قوة الطاقم المسرحي السوري، إضافة إلى تثبيت المسرح كمواد تعليمية للطلبة في المدارس والجامعات؛ إلَّا أن هذا التطور أصبح في خبر كان خلال السنوات العشرة الماضية، نظراً للحروب والأزمات التي عاشتها سوريا في الآونة الأخيرة، آملين أن يعود المسرح السوري إلى الواجهة من جديد.

يُذكَر أن المسرح العربي تم تأسيسه على يد المؤلف المسرحي “مارون النقاش” الذي كان له الأثر الكبير في نقل الثقافة الأوروبية إلى بيروت في العام 1848مـ.

السابق
من هي احلام التميمي السيرة الذاتية
التالي
الظفيري من وين