web tracker


من هو النبي الذي ألقاه قومه في النار

بواسطة: - آخر تحديث:


من هو النبي الذي ألقاه قومه في النار، تاريخ الإسلام مليء بالقصص والحكايات والروايات أبرزها كان قصص أنبياء عليه الصلاة والسلام ومن أهم هذه القصص التي نريد التعرف عليها بالتفصيل هي قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما قاموا أهل نبي الله سيدنا إبراهيم برميه في النار وذلك حدث بعد قيامه بتكسيره لأصنامهم وهي القصة التي تحمل معجزة الله، حيث لم تقوم هذه النار بلمس أو بحرق سيدنا إبراهيم عليه السلام، وهي القصة التي سنتحدث عنها تحت عنوان من هو النبي الذي ألقاه قومه في النار.

النبي الذي ألقاه قومه في النار

قصة نبي الله سيدنا إبراهيم عليه السلام تحمل الكثير من المعاني، والتي تحدثت عنها قصة سيدنا إبراهيم التي حدثت فيها المعجزة حين ألقي في النار فكانت النار بردا وسلاما على سيدنا إبراهيم فلم تحرقه أو تمسه بأمر الله فهي معجزة أيدها الله بسيدنا إبراهيم، ليبين لنا أن المعجزات التي حدثت فيها الكثير من الدروس والعبر المستفادة، والتي تمثل الجزء الأساس في جانب قصة سيدنا إبراهيم، وهي القصة التي تكررت وحدثت مع أحد الصحابة حين ألقوه قومه في النار، وظل يذكر الله ويدعوه ويقال أنه صلى في النار دون أن تصيبه بأي مكروه.

ألقاه قومه في النار

ألقاه قومه في النار

من هو النبي الذي حرقوه قومه

المعجزات هي الأمر الخارق للعادة المقرون بالتحدي سالم من المعارضة يظهره الله على يد مدعي النبوة تصديقا له وهو الأمر الذي له علاقة في تعريف الإعجاز، بأن القرآن الكريم معجزة خالدة أيدها الله وخصها بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حين أنزله بواسطة الوحي جبريل على قلب سيدنا محمد.

إجابة السؤال : أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام.

تعتبر قصة أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام من القصص الإعجازية التي تحمل الكثير من المعاني حين ألقوه قومه في النار فلم تمسه أو تحرقه بل كانت بردا وسلاما على سيدنا إبراهيم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!