المنهاج السعودي

أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب

أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب

أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب، الطهارة فعل فطري يقوم به الإنسان من أجل تنظيف نفسه، بعدَّة أشكال، أهمها الاغتسال بالماء النظيف، وذلك من أجل المُحافظة على صحته وعلى جسده بشكل دائم، فإن القذارة إذا ما استمرت على الجسد فإنها تُسبب مشاكل صحية وجسدية كبيرة.

وتركز مادة الفقه الإسلامي للصف الرابع الابتدائي على تعليم الطلبة فضل الطهارة وأهميتها في الإسلام، حيث طُرِح عليهم سؤال أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب حتَّى يتعرَّفوا على أهمية الطهارة لأجسادهم ولا يهملونها.

فضل الطهارة في الإسلام

أثبتت الدراسات العلمية على أن الإنسان يجب أن يغتسل بالماء والصابون مرة  أسبوعياً على الأقل حتى يُحافظ على نظافة جسده، خاصةً في فصل الصيف حيث تكثُر إفرازات الجسد من العرق وما شابه، كما أن الطهارة مُهمة جداً بعد عملية الجماع بين الزوجان، وقد أقرَّها الإسلام نظراً لأهميتها على صحتهم، كما أن الطهارة لا تقتصر على الجسد، بل أيضاً تختص بطهارة القلب من الخُبث والحقد والكراهية وقسَّم الإسلام الطهارة إلى قسمين وهما:

  • طهارة القلب: وتتم عن إخلاص النيَّة لله عز وجل في أي عمل يقوم به الإنسان، كما أنها تتم عن طريق نشر المحبَّة والسلام بين الناس والابتعاد عن الغيبة والنَّميمة وغيرها من الصفات السيئة.
  • طهارة الجسد: وتتم من خلال الاغتساب بالماء والصابون من أجل إزالة النجاسة والأوساخ عن الجسد، كما أنها لازمة عند الصلاة، سواء كانت بالاغتسال أو الوضوء أو حتَّى التيمم.

أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب

انتشر سؤال أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب بين الطلبة من أجل الحث على الطهارة وفضلها في الإسلام، حيث ذكر كتاب الفقه الإسلامي فضل الطهارة من خلال الأدلة الدينية الكاملة، ويجب على الطلبة تبيين فضل الطهارة من خلال أدلة أخرى غير التي مذكورة في الكتاب وحل السؤال هو:

  • السؤال: أذكر دليلا على فضل الطهارة غير ما ورد في الكتاب
  • الإجابة: قال تعالى: “والله يحب المطهرين”.
    قال رسول الله -صلَّ الله عليه وسلَّم-: “الطهور شطر الإيمان”.
    عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلَّ الله عليه وسلَّم-: “إن أمتي يأتون يوم القيامة غرَّا مُحجلين من آثار الوضوء، من استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل”.

مما لا شك فيه أن الله عز وجل حينما فرض الطهارة على الإنسان المُسلِم لم يكُن ذلك عبثاً، بل من أجل تنقية القلوب والأجساد من أي شيء سيء فيهما.

السابق
بالتعاون مع مجموعتي أستنتج الحكمة من مشروعية التيمم من خلال الاية السابقة
التالي
رتب الله الاجر العظيم على العمل القليل وهذا دليل على